الملف الشخصي للعضو ahmadali

ahmadali

الروائي رياض القاضي مدير تحرير صحيفة "IRAQIBBC" ولد في بغداد عام ١٩٧٤ من عائلة معروفة وغنية والده السيد محمود القاضي كان مديرا للمالية في الخمسينات والستينات ... له اخوة كانوا يعملون في مراكز مهمة في الدولة العراقية ..بدأ في الكتابة في سن مبكرة من حياته عندما كان في سن 15 عشرة من عمره ثم شارك بكتابة عدة مسرحيات وقصص لﻻطفال في منتصف الثمانينات .. وشارك باداء ادوار مهمة في عدة مسرحيات منها "عندما عاد الفارس " للمخرج الكبير واجب سعيد .. ثم عمل في اﻻعﻻم والتوجيه السياسي التابعة لمجلة اﻻمن القومي من عام 1992 الى 1996 قبل دخوله معهد الضباط العالي لﻻمن القومي وهرب من العراق مما ادى الى حكمه غيابيا باﻻعدام ... ولكنه ظل يكتب للمجﻻت العربية وشارك بمقاﻻته من الغربة من اهم مؤلفاته الرماد والحريق بغداد كهرمانه والغزاة رساله لرجل في الاربعين نسرين - مجموعة خواطر - نسرين - مجموعات قصصيه تحت النشر - عصر النساء -خواطر - تاملات اسطنبول حواء قارئة الفنجان .. من يوميات رجل حزين.. موﻻنا السيد التي اثارت جدﻻ في اﻻوساط الدينية العراقية ومنعت من مشاركة الكتاب في معرض بغداد الدولي للكتاب.... بيت القاضي / العراب اﻻخير كل مؤلفاته تباع عن طريق امازون

الاهتمامات: الادب...

تاريخ الميلاد: 1974-06-15

المملكة المتحدة ذكر flicker آخر تغريدات تويتر

مدونتي

IRAQIBBC صحيفة العرب

تاريخ الانشاء: 20 مايو 2011

IRAQIBBC وكالة انباءْ دولية تقرأ في أكثر من 100 دولة في العالم باللغتين العربية والانكليزية - NEWS STATION-

التصنيف: الأخــبـار و المستجدات

التدوينات: 23534

التعليقات: 112

مدونتي

اشعار رياض القاضي الموقع السادس

تاريخ الانشاء: 23 فبراير 2013

حقوق النشر محفوظه ل مدونات رياض القاضي

التصنيف: آراء وأفـكـار

التدوينات: 3

التعليقات: 0

مدونتي

مدونات رياض القاضي 4 على GOOGLE ...الموقع الرابع.ح

تاريخ الانشاء: 9 سبتمبر 2012

اهلا بكم في مدونات رياض القاضي الموقع الرابع على GOOGLE اكتب مدونات رياض القاضي للتواصل ...حقوق النشر محفوظه.

التصنيف: ثقـافات وآداب

التدوينات: 18

التعليقات: 0

آخر تعليقاتي

post علقت على تدوينة :"نجل فلاح السوداني يضرب مراقبا بمركز انتخابي في لندن"، في مدونة :"IRAQIBBC صحيفة العرب"، وذلك بتاريخ :30 أبريل، 00:25، قائلا:

حرامي ذو كرامته عالية
لندن: إقتيد مقيدا بالاغلال (مكلبج) إبن وزير التجارة السابق (فلاح السوداني) من داخل قاعة (ويمبلي) اليوم 28/04/2014، التي جري فيها التصويت للانتخابات العراقية، بعد ان سأل مواطن بريطاني عراقي الاصل الوزير السابق (السوداني) عن مصير اموال الدولة العراقية التي إختفت عندما كان وزيرا ... فما كان من إبن الوزير السابق الذي كان برفقته، إلا وهجم على المواطن البريطاني/العراقي
وانهال عليه ضربا وشتما !!!
اخذ الشخص المعتدى عليه يصرخ ويقول بأنه بريطاني ويعيش داخل أراضي تحكمها القوانين وليس مثل "دولة عراق القانون" حيث يفعل المسؤولون وإبنائهم ما يشاؤون بالناس !!!
وفوراً تقدمت مفرزة من الشرطة البريطانية وإقتادت إبن الوزير مقيداً، فيما قام عنصران من الشرطة بتسجيل أسماء وعناوين الشهود.
الطريف في الامر ان الموجودين في القاعة قد اخذوا يتدافعون ليسجلوا أسماءهم وليتقدموا بالشهادة ضد إبن الوزير (فلاح السوداني وابنه ). الذين ثارت كرامتهم عند سؤالهم عن مصير الأموال العراقية التي إختفت !!! لكنهما لا يهتمان بأن يعيشوا من أموال السحت الحرام ويتقدموا لشراء نادي (بورتسموث) لكرة القدم البريطاني بمبلغ 450 مليون جنيه إسترليني، لولا تدخل الحكومة البريطانية ومنعت البيع لأن (فلاح السوداني) وابنائة الذين يحملون الجنسية البريطانية، كانوا يعيشون على المعونة الاجتماعية، وان الوزير السابق كان يحصل على معونات اضافية لكونه مسجلاً لديها كمعوق يعاني من حالة نفسية معقدة كئيبة.!!!